واشنطن

بعد الانسحاب من الاتفاق النووي.. واشنطن تسعى إلى بناء تحالف دولي ضد النظام الإيراني

بعد انسحابها من الاتفاق النووي مع ايران في خطوة اثارت غضب العديد من حلفائها، تسعى الولايات المتحدة الى بناء "تحالف" دولي ضد نظام طهران و"انشطته المزعزعة للاستقرار"، حسبما قالت وزارة الخارجية الاميركية. وسيقوم وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو بتفصيل هذه الفكرة الاثنين في اول خطاب له حول السياسة الخارجية منذ توليه منصبه في نهاية نيسان، وسيتحدث في شكل خاص عن ايران و"كيفية المضي قدمًا". وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت لصحافيين في واشنطن "ستعمل الولايات المتحدة بجد لبناء تحالف". واضافت "سنجمع بلدانا كثيرة من حول العالم لهدف محدد هو مراقبة النظام الايراني من خلال منظور اكثر واقعية، ليس من خلال منظور الاتفاق النووي فقط، بل من خلال كل انشطته المزعزعة للاستقرار التي لا تشكل تهديدا للمنطقة فحسب بل للعالم اجمع". وتابعت "هذا ليس ائتلافا معاديا لايران. نحن نميز بوضوح بين الشعب الايراني" و"النظام الايراني"، موضحة ان "الامر يتعلق بالنظام الايراني وبافعاله السيئة". وقالت ان وزارة الخارجية استقبلت زهاء 200 سفير اجنبي الاثنين لكي تشرح لهم قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع ايران ومناقشة الخطوات المقبلة. وردا على سؤال في شأن استعداد الاوروبيين للمشاركة في هذا التحالف الجديد على الرغم من خيبة املهم حيال سياسة واشنطن، اكدت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية ان العديد من شركاء الولايات المتحدة "يتفهمون تماما" المخاوف الاميركية و"لا يغضون النظر" عن الموقف الايراني.

القمر الصناعي يكشف حقيقة ما يجري بموقع كوريا الشمالية النووي

كشفت صور حديثة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية إلى أن عملية تفكيك موقع التجارب النووية الوحيد المعروف في كوريا الشمالية "تتقدّم في شكل جيد"، بحسب ما أفاد موقع أميركي متخصص قبل قمة تاريخية مرتقبة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب. وكانت بيونغيانغ أعلنت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي أنها ستدمر "بالكامل" موقع بانغي-ري في شمال شرق البلاد، في حضور الصحافة الأجنبية بين 23 و25 مايو. وشهد موقع بانغي-ري كل التجارب النووية الستّ التي أجرتها كوريا الشمالية بما في ذلك اقوى تجاربها في سبتمبر الماضي. وكتب موقع "38 نورث" المتخصص، التابع لجامعة جونز هوبكنز، في واشنطن أنّ صور الأقمار الاصطناعية المؤرخة 7 ايار تظهر "أوّل أدلة لا جدال فيها على أنّ تفكيك موقع الاختبار يتقدّم في شكل جيد". وتم تدمير العديد من المباني التشغيلية المهمة، بالإضافة إلى مبان أصغر في محيط الموقع. وأزيلت السكك التي تربط الأنفاق بأكوام نفايات الحفر، بحسب ما أضاف الموقع. كما تم توقيف أعمال حفر نفق جديد منذ آذار. كذلك، تُظهر الصور أعمالا تحضيرية لحفل تفكيك الموقع، مع منصة مثبتة بين نفايات التنقيب، في ما يبدو أنه محاولة لاستقبال الصحفيين المدعوين. وكتب "38 نورث" أنه "يُمكن أن يكون الهدف وضع كاميرات لتصوير إغلاق البوابة الغربية". وفي تحول كبير منذ تبادل كيم وترامب التهديدات بشن حرب وإهانات شخصية، تعهد الزعيم الكوري الشمالي العمل على نزع الأسلحة النووية خلال قمة عقدها مع نظيره الكوري الجنوبي مون جي-إن الشهر الماضي. وتعهد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الجمعة، أن تعمل الولايات المتحدة على إعادة بناء اقتصاد كوريا الشمالية الذي أنهكته العقوبات الدولية في حال وافقت الأخيرة على التخلي عن ترسانتها النووية.

تشاووش أوغلو بعد اجتماعه مع بومبيو: تركيا ستتحرك مع واشنطن في منبج

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو بعد اجتماعه مع نظيره الأميركي الجديد مايك بومبيو في بروكسل ان تركيا ستتخذ خطوات مع الولايات المتحدة في منطقة منبج السورية. وقال تشاووش أوغلو بعد اجتماعه مع بومبيو انه ليس هناك وجود فرنسي في منبج، لافتا الى أن تركيا قد تقوم بتقييم "العروض الجيدة" للحصول على صواريخ باتريوت أو أنظمة دفاع جوي أخرى من الحلفاء.

loading