واشنطن

موسكو: واشنطن تشوه العقيدة العسكرية الروسية المتعلقة باستخدام السلاح النووي

أعلنت الخارجية الروسية، أن الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي حول الحد من التسلح، عرضت نفسها كطرف يلتزم بشكل صارم ببنود الاتفاقيات الدولية، متهمة في نفس الوقت عددا من الدول بانتهاك الاتفاقيات الدولية بهذا الشأن. جاء في تعليق للخارجية الروسية على تقرير الخارجية الأميركية، نشر على موقع الوزارة: "إلى جانب توجيه اتهامات لا أساس لها ضد بعض الدول، قام مؤلفو التقرير مرة أخرى بمحاولة عرض الولايات المتحدة نفسها كدولة ذات "سجل حافل" لا غبار فيه للوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاقات المبرمة في مجال الحد من التسلح وعدم نشر ونزع السلاح".

Advertise with us - horizontal 30
loading