وزارة الأشغال العامة والنقل

هذا عدد المبعدين الذين عادوا إلى بيروت

في إطار المفاعيل التطبيقية لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب حظر دخول رعايا بعض الدول إلى الولايات المتحدة، عاد عدد من السوريين أمس إلى مطار رفيق الحريري الدولي بعدما منعتهم السلطات الأميركية من دخول أراضيها. وأوضح وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس لـ»المستقبل» أنّ عدد المبعدين الذين عادوا خلال الساعات الأخيرة إلى بيروت هو 9، بينهم 6 على متن الخطوط الجوية القطرية و3 على متن طيران الشرق الأوسط. وعُلم أنّ الأشخاص الستة المبعدين على متن الخطوط القطرية هم أفراد عائلة سورية (تردد أنهم من آل العسيلي) عادوا أدراجهم من مطار فيلادلفيا في الولايات المتحدة إلى بيروت عبر الدوحة.

قباني يحذّر: سلامة الطيران لا تزال مهددة

يأمل اللبنانيون أن تترافق النقلة النوعية التي حصلت على الصعيد السياسي منذ شهرين حتى اليوم، مع نقلة على صعيد الامور الحياتية التي تثقل كاهل المواطن وتمس صحته وأمنه بشكل مباشر، فنتيجة لأزمة النفايات التي لم تحل بشكل جذري حتى اليوم، نشأت أزمة جديدة تهدد سلامة الطيران في مطار بيروت. النقل الجوي ليس وحيدا في معاناته، فالنقل البري يعاني أيضا من عدم تطبيق خطة النقل المشترك. من جهة أخرى، ومع دخول لبنان مدار الدول النفطية، يعول اللبنانيون على الاستفادة من الثروة النفطية بعيدا من الفساد.

Advertise
loading