وزارة الصحة العامة

وزارة الصحّة تحذّر من تفشي هذا المرض: اتصِلوا على 1214

صدر عن المكتب الاعلامي لوزارة الصحة العامة البيان الآتي: يشهد لبنان حالياً تفشياً لحالات الحصبة بين الأطفال غير الملقحين تحديداً في أقضية بعبدا، زحلة وبعض أقضية الشمال مما قد يشكل خطراً على صحة الأطفال.تتوجه وزارة الصحة العامة من كافة المواطنين للتنبه لخطورة الإصابة بهذا المرض، وتحض الأهالي على تحمل مسؤولية تلقيح أطفالهم خصوصا أن وزارة الصحة العامة تؤمن اللقاحات مجاناً في جميع المراكز الصحية والمستوصفات على كافة الأراضي اللبنانية.هذا وباشرت وزارة الصحة العامة بإتخاذ التدابير اللازمة في المناطق التي تظهر فيها حالات الحصبة حيث تقوم بحملات تلقيح مكثفة تستهدف الأطفال والأولاد لغاية 18 عاماً بلقاحات الحصبة إضافة إلى لقاح الحصبة الالمانية وابو كعب.

الإبقاء على ارقام الاستشفاء والدواء...النقاش في الموازنة مستمر!

ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عند الساعة الثالثة، من بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي، اجتماعا للجنة الوزارية لدراسة مشروع قانون موازنة 2018، حضره نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني، والوزراء: علي حسن خليل، محمد فنيش، رائد خوري، يوسف فنيانوس، ميشال فرعون، ايمن شقير، جمال الجراح والأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل.بعد الاجتماع قال حسن خليل: "استكملنا بحث موازنات الوزارات وانجزنا موازنة وزارة الاشغال التي تم تخفيضها بالتراضي بنسبة مقبولة، وبالنسبة لوزارة الصحة تمت المحافظة فيها على المبالغ المتعلقة بالاستشفاء والدواء مع تخفيض للبنود الاخرى".حسن خليل ردا على سؤال بشأن الانتهاء من الموازنة غدا، اجاب:"صعبة".

موظفو المستشفيات الحكومية أطلقوا صرختهم... واقفال هذا الاسبوع

نفذ موظفو المستشفيات الحكومية في لبنان، إعتصاما أمام وزارة الصحة، شارك فيه رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر الذي قال: "انا موجود مع الذين يطالبون بحقوقهم وخصوصا عمال المستشفيات في لبنان"، مؤكدا "إعطائهم السلسلة وتنفيد القانون 46".واضاف: "نحن فريق عمل واحد مع وزارة الصحة لحل هذه المشكلة لان الوزراء المعنيين أبدوا كل الاستعداد الحل"، معتبرا أن "القوانين التي تقر ولن تنفد تزيد المشاكل"، داعيا "الجميع إلى إنتاج حل لموظفي المستشفيات خصوصا أنها مستشفيات الفقراء".بعدها تحدث باسم المعتصمين بسام العاكوم قائلا: "تابعنا بكثير من الحسرة والغضب والإستهجان البيان الصادر عن وزارة الصحة العامة بما تضمنه من عبارات ملغومة وغير مفهومة، حيث صدر هذا البيان بعد مرور أكثر من نصف سنة على بدء تطبيق مفاعيل قانون السلسلة من دون التقدم بأي خطوة إيجابية من قبل وزارة الصحة بصفتها سلطة الوصاية على المستشفيات الحكومية واكتفائها بالوعود الشفهية طيلة هذه الفترة من دون التوصل إلى أية نتائج فعلية ملموسة".

loading