الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

تصويت حاسم اليوم على اتفاق بريكست

حثّت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس، النواب، على المصادقة على الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي حول «بريكست»، معتبرة أن رفضه في جلسة تنعقد اليوم يهدد بتفكيك المملكة المتحدة وتقويض الديمقراطية. وفيما أقرت ماي بأن الاتفاق ليس مثالياً ويشمل «تنازلات»، إلا أنها شددت على أنه الأفضل لحماية الاقتصاد والأمن والوحدة الوطنية. وخاطبت رئيسة الوزراء، التي فشلت في انتزاع تغييرات على نص الاتفاق من الاتحاد الأوروبي، النواب، بالقول: «أياً كان ما قررتموه في السابق، امنحوا هذا الاتفاق نظرة ثانية خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة».

عنوانان أساسيان لمحادثات هيل مع المسؤولين اللبنانيين

في الشكل، كان لافتا أن زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركي ديڤيد هيل الى لبنان، وهي زيارة «بدل عن ضائع» هو وزير الخارجية مايك بومبيو الذي جال في المنطقة، استهلت بلقاء مع الزعيم الدرزي وليد جنبلاط بصفته السياسية الشخصية كونه صديقا لـ «هيل» ومرافقة ديڤيد ساترفيلد. وهذا الاجتماع كاف لتكوين فكرة عن الوضع اللبناني المتوتر سياسيا والمتدهور اقتصاديا والمتفاقم حدوديا والمتعثر حكوميا. فحتى الآن لا يفهم الأميركيون تماما لماذا لم تشكل حكومة، وما الأسباب الفعلية التي تحول دون ذلك، وربما يكون هذا الموضوع واحدا من أبرز الأسئلة التي طرحت على جنبلاط، ولا يتوقع أن يكون جوابه شافيا وكافيا.