جديتا ترصد حجم انتشار كورونا اثر عشاء من دون وقاية

  • خاص

تقوم بلدة جديتا البقاعية برصد حجم انتشار كورونا اثر عشاء من دون وقاية.

توجهت بلدية جديتا إلى أبناء البلدة برسالة طارئة، على صفحتها على موقع فايسبوك، بعد إصابة النائب جورج عقيص بفيروس كورونا، جاء مضمونها:

"أهالي جديتا الكرام

بسبب ازدياد موجة تفشي وباء كورونا

وكون ان احد الضيوف في منزل الاخ ايلي خزاقة الليلة الفائتة (الجمعة) قد صرح بانه اجرى فحص pcr وكانت النتيجة ايجابية.

لذلك نتمنى على كل من كان موجودًا في منزل الاخ ايلي خزاقة حجر نفسه وعدم التجول في البلدة حتى قدوم فرق وزارة الصحة العامة لاجراء فحوصات pcr في البلدة للمخالطين".

وفي اتصال بنا أكد مقيم العشاء السيّد ايلي خزاقة نفيه القاطع بأن يكون قد علم حتى الآن باصابته ام لا بفيروس كورونا، لأنه وبكل بساطة لم يجرِ الفحص بعد، وقال: "إن العشاء كان يوم الجمعة ونحن ننتظر الاثنين لكي تأتي وزارة الصحة وتخضع جميع من تخالط مع عقيص لفحوصات pcr للتأكد من سلامة الجميع ومعرفة ما اذا كان الفيروس قد انتقل الى احد. لذلك تمنى خزاقة توخي الدقة والحذر في نقل المعلومات كما تمنى على جميع من تخالط مع المشاركين في العشاء حجر انفسهم لحين اجراء الفحوصات اللازمة".

وقد علم موقع kataeb.org أن عددا من الذين حضروا العشاء لن ينتظر موعد قدوم وزارة الصحة لاجراء الفحوصات وسيتوجه غدا لمعرفة وضعه الصحي خاصة ان من بين المشاركين من لديه وضع صحي خاص.

ويعود التخوف الشديد لغياب عناصر الوقاية المطلوبة في هذه الأزمة التي نعيشها ألا وهي وضع الكمامات والتباعد في الجلوس إلى موائد الطعام وتجنب التجمعات.

وفي اتصال مع البلدية اكدوا لنا أن الوزارة سترسل فريقا طبيا الثلاثاء لاجراء الفحوصات وتقييم الوضع لأنه قبل ذلك لا يمكن التأكد من النتائج ويمكن ان تظهر نتائج سلبية فيما يكون الشخص ملتقط الفيروس لم يظهر في جسمه بعد.

المصدر: Kataeb.org