حسن يعلن حصيلة جديدة لضحايا انفجار بيروت: ضعف إنتاجية الحكومة أدى لاستقالتها

  • محليات
حسن يعلن حصيلة جديدة لضحايا انفجار بيروت: ضعف إنتاجية الحكومة أدى لاستقالتها

قال وزير الصحة حمد حسن ان عدد شهداء انفجار مرفأ بيروت بلغ الـ200.

أعلن وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال حمد حسن، وصول عدد شهداء انفجار مرفأ بيروت إلى 177 شهيداً، مشيراً إلى أنّه ما زال هناك 30 مفقوداً، مرجحاً أن يبلغ عدد الشهداء الـ200.

حسن أشار في مقابلة مع الميادين، إلى أنّ أداء الطوارئ الصحيّة والطبيّة بعد انفجار بيروت "علامة فارقة في تاريخها"، مبرزاً أنّ "خروج 4 مؤسسات استشفائيّة بالكامل وحجم الخسائر البشريّة من انفجار المرفأ أدى إلى صدمة للقطاع الطبي". 

ورأى حسن أنّ التبرعات الماليّة التي تصل إلى لبنان "على أهميتها، لا تعادل المبلغ المطلوب لإعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الانفجار".

حسن أوضح أنّ صندوق النقد الدولي "وضع شروطاً صعبة جداً في المفاوضات مع الحكومة"، موضحاً أنّه "ما زلنا حتى اليوم نفاوض البنك الدولي على كيفية صرف القرض الذي قدمه لوزارة الصحة، وهو تدخل في أبسط تفاصيل الصرف والعرقلة واضحة".

وفيما يتعلق باستقالة الحكومة اللبنانيّة، تحدث حسن للميادين عن أنّ الناس "أملوا من الحكومة مشاريع حياتيّة وإنقاذيّة لكن لم يتح لها تحقيق هذه المشاريع"، مؤكداً أنّ دعوة الرئيس حسان دياب لانتخابات نيابية مبكرة "كانت ثغرة".

وقال حسن: "إذا أجرينا انتخابات مبكرة فلن يتغيّر المشهد على نحو جذري"، مضيفاً أنّ "هناك منظومة من الفساد المقونن في لبنان". 

كما رأى وزير الصحة اللبناني أنّ مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والتحرك الدولي إضافة لضعف إنتاجية الحكومة هي أبرز أسباب استقالتها.

المصدر: الميادين