عملية نوعية لقوى الأمن في الزلقا

عملية نوعية لقوى الأمن في الزلقا

تواصل قوى الأمن الداخلي مكافحتها آفة المخدرات وفي هذا الإطار أوقفت مروجًا في محلة الزلقا.

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي- شعبة العلاقات العامة، البلاغ التالي: "في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي في مجال مكافحة عمليات ترويج المخدرات على جميع الأراضي اللبنانية، توافرت معلومات لهذه الشعبة حول قيام شخص من الجنسية السورية بترويج المخدرات في محلة الزلقا، فتمكنت إثر ذلك، ونتيجة الاستقصاءات والتحريات التي أجرتها القطعات المختصة التابعة لها، من تحديد هويته، ويدعى ا. ق. (مواليد العام 1991، سوري)، وهو مطلوب للقضاء بموجب مذكرة توقيف بجرم إساءة أمانة.

بتاريخ 11/1/2020، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكنت دوريات الشعبة من توقيفه بالجرم المشهود في محلة الزلقا، أثناء قيامه ببيع المخدرات على متن دراجته نوع "ادريس"، لأحد زبائنه الذي أوقف أيضا، ويدعى ب. م. (مواليد العام 1964، لبناني) وبحقه بلاغا بحث وتحر بجرم مخدرات، وضبطت الدراجة المستخدمة في عمليات الترويج.

بتفتيشهما، ضبط بحوزة الأول 44 مظروفا بداخلها باز الكوكايين وكوكايين كريستال وقطعتا حشيشة ومبلغ من المال وهاتف خلوي، وضبط بحوزة الثاني مظروف واحد من الكوكايين اشتراه لحظة توقيفهما.

بالتحقيق معهما، اعترفا كل منهما بما نسب إليه لجهة ترويج المخدرات وتعاطيها. أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا مع المضبوطات المرجع المختص، بناء على إشارة القضاء".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام