ولاية الفقيه

لا تسوية فرنسيّة مع حزب الله

مع "وضع فرنسا يدها على الملف اللبناني" منذ انفجار بيروت في الرابع من آب، يبدو ان حزب الله تنفس الصعداء اعتبارا منه ان الضغوط الاميركي لا بد من ان تخف حدة، كون السياسة الفرنسية لطالما قامت على الحوار.

loading