الاثنين 15 آب 2022

11:29

إيران نحو فك العقدة النووية

المصدر: القبس

يبدو أن إحياء الاتفاق النووي بات قاب قوسين، فقد أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، أمس، موافقة الولايات المتحدة «الشفوية والنسبية» على طلبين لطهران، مضيفاً أنه «يجب تحويل الموافقة الشفوية إلى نص رسمي واضح وملزم»، وأنه «على الولايات المتحدة إظهار المرونة في قضية واحدة أخرى» ثالثة.

وذكرت مصادر لـ القبس أن الطلب الأول هو إنهاء تحقيق وكالة الطاقة الذرية بشأن الأنشطة النووية السرية لإيران في بعض المواقع، والثاني الحصول على ضمانات بألا تتراجع «أي إدارة أميركية» عن أي اتفاق تم إحياؤه، في حين يبقى المطلب الثالث معلقاً، وهو استبعاد الولايات المتحدة للحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية.

وقال عبداللهيان إنه من الممكن التوصل إلى اتفاق في المستقبل القريب، إذا تم الأخذ بعين الاعتبار خطوط إيران الحمراء.

وكانت مصادر أبلغت القبس بأن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني اجتمع مع وفد إيران إلى مفاوضات فيينا، وبحث معه المقترح الأوروبي لإحياء الاتفاق النووي، ووافق عليه، وأصدر توصية للمرشد علي خامنئي بذلك.

ويتضمن المقترح تخفيف الضغط عن الحرس الثوري، وامتيازات اقتصادية واستثماريشة ومالية وتجارية ستحصل عليها إيران، إضافة إلى أنه في حال انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في المستقبل، فإن الاتحاد الأوروبي سيحافظ على شراكته الاقتصادية مع طهران، ولن يلتزم العقوبات الأميركية التي قد تفرض.