الروح الرياضية تغيب عن مباراة البرازيل والأرجنتين: مواجهات دامية وشغب

شهدت المباراة التي خسرتها البرازيل 0 – 1 أمام الأرجنتين قبل بدايتها على ملعب "ماراكانا الشهير" في ولاية ريو دي جانيرو ضمن تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2026 أحداث شغب دامية ما بين الجماهير البرازيلية والجماهير الأرجنتينية.

دخل لاعبو الفريقين أرضية ملعب ماراكانا، وكانت الأوضاع طبيعية والأجواء رائعة، حتى أن الجماهير البرازيلية رفعت لافتات تشيد فيها وتبارك لليونيل ميسي فوزه ببطولة كأس العالم 2022.

فجأة وقبل صافرة البداية، وقعت أعمال عنف دامية في المدرجات بين الجماهير البرازيلية والأرجنتينية. هذا الإشكال أجبر شرطة الشغب على التدخل فوراً لإيقاف الشجار العنيف الذي إندلع بين جمهور المنتخبين.

هنا اتخذ لاعبو المنتخبين قراراً بالذهاب سوياً إلى المدرج الذي شهد الشجار العنيف لتهدئة الجماهير لكن محاولتهم باءت بالفشل, بعدها قام ميسي باصطحاب لاعبي الأرجنتين إلى خارج الملعب، متجهين إلى غرفة خلع الملابس.

لاعبو البرازيل ظلوا في أرض الملعب رفقة الحكام، فيما تشاور رئيسا الإتحادين حول مصير اللقاء.

وبعد ربع ساعة، هدأت الأوضاع وإنطلق اللقاء عند الساعة الثالثة صباحاً أي بعد نصف ساعة من موعده المحدد.

خسارة البرازيل أمام الأرجنتين ضمن تصفيات كأس العالم هي الأولى في تاريخها على أرضها وبين جماهيرها، البرازيل بعد هذه الخسارة تراجع للمركز السادس في الترتيب العام.

اشتباكات بين الجماهير🇧🇷🇦🇷
والانطلاقة تتأجل⏳#تصفيات_أمريكا_الجنوبية #البرازيل_الأرجنتين | #SSC pic.twitter.com/f6AbzP8Aii

— شركة الرياضة السعودية SSC (@ssc_sports) November 22, 2023