الخميس 11 آب 2022

11:44

بو صعب: هوكشتاين مستمر بجهوده وقد نسمع جواباً من الاعلى للقضاء ليحدد المرحلة المقبلة بتحقيق انفجار المرفأ

المصدر: Kataeb.org

تحدث نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب حول آخر المستجدات في شأن ملف الترسيم، مؤكداً ان الجهد مازال قائما ولم يتوقف، وان الوسيط الاميركي مستمر بجهده بناء على الاجتماع الاخير الذي حصل في بعبدا.

كلام بو صعب جاء من قصر بعبدا، موضحا ان الوسيط الاميركي اموس هوكشتاين انتقل الى اسرائيل يوم غادر بيروت ولم يعد اليها مرة ثانية.

واشار الى ان "الجانب اللبناني لا تزال تتابع هذا الملف وعلى تواصل معه في هذا الموضوع اما الاعلام السلبي الاسرائيلي فما زال كلاماً في الاعلام والموقف الرسمي هو عكس ما يشاع في الاعلام."

واعتبر ان "الاعتداء على قطاع غزة أخّر هذا الملف وليس لدينا وقت مفتوح الى ما لا نهاية وحفاظا على الاستقرار من المفترض ان تنتهي المهلة قبل ايلول".

وبشأن التحقيق في تفجير المرفأ، شدد بو صعب على بذل الجهود بملف التحقيق في قضية انفجار 4 آب و"بين اليوم او الغد من المفترض ان نسمع جوابا ًمن المجلس الاعلى للقضاء الذي سيحدد المرحلة المقبلة"

واوضح بو صعب قائلا: "اذا صدر المرسوم وتم تعيين  12 عضواً فقد يكون ذلك من استنسابية القضاء اما ما لا نتفهمه هو عدم صدور المرسوم وهنا سنسأل عن هوية المعرقل، وبين اليوم او الغد سيصدر المرسوم، ووزير العدل سيرفعه لوزير المال ليتم توقيعه وحينها التحقيق سيستمر وسيأخذ مجراه وسيستكمل القاضي بيطار ملفاته او ستبت الهيئة العامة بالملفات العالقة التي كانت تبحث بها".

ورأى  انه "لا يوجد ظلم اكبر في العالم منظلم انفجار مرفأ بيروت ويجب رفع هذا الظلم فكما هناك اهالٍ للشهداء بانتظار اجلاء الحقيقة هناك مأسورون في السجن ويمكن ان يكونوا مظلومين"

وردا على سؤال حول مسار المفاوضات مع صندوق النقد، اجاب: " هناك قوانين يجب ان تبت في مجلس النواب وهي الموازنة وهذا الملف ينتظر ان ترسل الحكومة الى لجنة المال ارقامها، كما قانون السرية المصرفية ورئيس الجمهورية اشرف على نهاية دراسة هذا المرسوم وسيتم توقيع قانون السرية المصرفية".

اما بالنسبة الى الكابيتال الكونترول، فاكد بو صعب انه "شكلنا فريقا استشاريا  لكي يصنع تقريرا موحداً يدخل الى اللجان الموحدة وذلك بسبب تفاوت وجهات النظر بين من يريده كاملا ومن يعتبر ان كابيتال كونترول يتضرر منه المودع وبالتالي هذه كلها سيتم وضعها في التقرير".

وختم قائلاً: "ليس كل ما يطلبه صندوق النقد منا يجب ان يفرض فرضا بل هناك مطالب يمكن ان نفاوض بها".