وقال غوارديولا إنه لن يكون هناك تراجع أمام مانشستر سيتي مساء الأربعاء، رغم ميزة التقدم بثلاثة أهداف في ملعب الاتحاد بمانشستر الأسبوع الماضي.

غير أن غوارديولا يعرف كيف يمكن أن تتحول الأمور في ملعب أليانز أرينا، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل الإنجليزية.

ومن الواضح أنه إذا تنازل مانشستر سيتي عن الأرض في وقت مبكر، فقد تدب الحياة في فريق بايرن ميونيخ، الأمر الذي من شأنه أن يعرض المركز الثالث على التوالي لسيتي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للخطر.

ولهذا السبب فإن غوارديولا يريد من لاعبي فريقه أن يهاجموا بطريقة محسوبة، وليس مجرد الاحتفاظ بما لديهم.

من المرجح أن يستجيب الفريق لهذه الرسالة من مدربهم، وفي حال تقدمه اليوم الأربعاء، فإنه يقترب من مناقشة جادة حول "الثلاثية"، أي الفوز بالبطولات الثلاث (التشامبيونزليغ والبريميرليغ وكأس الاتحاد الإنجليزي) بعد فوزه في آخر 10 مباريات في جميع المسابقات، حيث سجل 37 هدفا أثناء القيام بذلك.

وكان توماس توخيل، مدرب البايرن، وصف مانشستر سيتي، أمس الثلاثاء، بأنه "المعيار" في جميع أنحاء أوروبا.

غير أن غوارديولا أصر على ضرورة الفوز وقال: "نحن هنا من أجل العمل.. نحن هنا للفوز. تعامل مع المشاعر. نحتاج إلى التضامن مثل فريق كبير. لم أقل للفريق ’كن حذرا، إنه بايرن ميونيخ‘ لأنهم غير مرتاحين، فهم يعرفون ذلك. عندما تكون على طبيعتك، فأنت أقرب إلى أن تكون ما تبحث عنه. لقد وصلنا إلى مستوى مثير للاهتمام للغاية بالنسبة لنا. اللاعبون يريدون ذلك".