وقال المتحدث باسم المنظمة كريستيان ليندماير، إن "السجلات الرسمية تشير إلى وجود طفل عاشر مسجل رسميا في مستشفى على أنه مات جوعا"، الجمعة.

وتابع ليندماير: "من المؤسف أن الأرقام غير الرسمية من المتوقع أن تكون أعلى".

وجاء هذا التطور في أعقاب تقارير إعلامية خلال الليل تفيد بوفاة 4 أطفال في مستشفى كمال عدوان شمالي غزة، بالإضافة إلى 6 آخرين توفوا الأربعاء بنفس المستشفى وفي مستشفى الشفاء بمدينة غزة.

وقال المتحدث إن السكان في قطاع غزة يخاطرون بحياتهم من أجل الحصول على الغذاء والماء وغيرهما من الضروريات، في ظل ما وصلت إليه الأوضاع من جوع ويأس وسط استمرار الهجوم الإسرائيلي.

وتابع: "النظام في غزة على شفير الانهيار، بل أكثر من ذلك. جميع شرايين الحياة في غزة انقطعت بشكل أو بآخر".

وقال ليندماير إن ذلك خلق "وضعا مأساويا"، كما حدث الخميس عندما قتل أكثر من 100 شخص بينما كانوا يسعون للحصول على مساعدات إنسانية.