الخميس 24 تشرين الثاني 2022

04:43

هذا ما قاله قائد البرازيل عن نيمار قبيل مباراتهم الإفتتاحية الليلة

المصدر: الشرق الأوسط

أكد تياغو سيلفا، قائد منتخب البرازيل لكرة القدم، أنه يتعين على فريقه الاستفادة من الحالة البدنية والفنية الجيدة لنيمار، الذي يمر بـ«أفضل مستوى له» في نهائيات كأس العالم، المقامة حالياً في قطر.
ويخوض نيمار النسخة الحالية من المونديال وهو في أفضل حالاته، بعدما ساهم بشكل مباشر في 26 هدفاً لفريقه باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث سجل 15 هدفاً، بالإضافة لقيامة بـ11 تمريرة حاسمة لزملائه، خلال الموسم الحالي.
ويتقاسم نيمار صدارة أكثر لاعبي الدوريات الخمس الأوروبية الكبرى مساهمة في تسجيل الأهداف، مع كل من النرويجي إيرلينغ هالاند (23 هدفاً و3 تمريرات حاسمة مع مانشستر سيتي الإنجليزي) والأرجنتيني ليونيل ميسي، زميله في سان جيرمان (12 هدفاً و14 تمريرة حاسمة).
وأحرز نيمار 75 هدفاً مع منتخب البرازيل حتى الآن، حيث يحتاج لتسجيل 3 أهداف فقط، لكي ينفرد بصدارة قائمة الهدافين التاريخيين للفريق، الذي يتربع على قمته الأسطورة بيليه حالياً.
وتسببت إصابة نيمار في دور الثمانية بنسخة مونديال 2014 التي استضافتها بلاده، بشكل رئيسي في خسارة المنتخب البرازيلي المذلة 1 - 7 أمام منتخب ألمانيا في الدور قبل النهائي للبطولة، فيما بدا الفريق بعيداً عن مستواه أيضاً في النسخة التالية التي أقيمت بروسيا عام 2018. التي شهدت خروجه من دور الثمانية عقب خسارته أمام منتخب بلجيكا.
وفي ظل قائمة المنتخب البرازيلي، التي تضم كوكبة من النجوم في نسخة مونديال قطر، مثل فينيسيوس جونيور وريتشارليسون وجابرييل جيسوس ورودريغو ورافينيا، برفقة نيمار في المقدمة، يرى سيلفا أنه يتعين على فريقه استثمار قوة خط هجومه.
وصرح سيلفا في مؤتمر صحافي، اليوم الأربعاء، قبل لقاء البرازيل ضد صربيا الخميس في مستهل لقاءات المنتخبين بالمجموعة السابعة للمونديال: «نيمار في حالة فنية جيدة في هذه البطولة».
وأضاف سيلفا: «الآن، من دون إصابة أو قلق، فإننا نرى صورة أفضل من نيمار. إنها الصورة الأفضل على الإطلاق».
وأوضح قائد منتخب البرازيل: «نمتلك مجموعة من اللاعبين الجيدين، وفي رأيي سوف يجعلون نيمار يشعر بالكثير من الراحة».
وشدد سيلفا: «كلنا ندرك مسؤولياتنا كلاعبين، وهذا سيساعدنا على المضي قدماً في البطولة. أعتقد أننا بحاجة للاستفادة من أفضل مستوى لنيمار». ويبحث منتخب البرازيل عن لقبه الأول في كأس العالم منذ 20 عاماً، من أجل تعزيز رقمه القياسي كأكثر المنتخبات حصولاً على البطولة، الذي يبلغ حالياً 5 ألقاب، ويعتقد سيلفا - الذي كان قائداً للفريق في 2014 ولكنه لم قائداً للفريق في كأس العالم الماضية في روسيا، أن هذا مجرد مصدر إلهام إضافي.
ولمح سيلفا: «فوزنا بمونديال 2002 هو مصدر إلهام كبير لنا جميعاً. لدينا صور لجميع بطولات كأس العالم التي فزنا بها وهذا يمثل دافعا لدينا حتى نتمكن من الاستمرار في صنع التاريخ». وشدد اللاعب البرازيلي المخضرم: «ندرك أن الأمر متروك لنا. أعرف أن أولئك الذين كانوا بإمكانهم رفع كأس العالم في الماضي لديهم قصص جميلة. وهذا يجعلني أكثر حماسة لتكريم قميصنا».
واختتم سيلفا تصريحاته قائلاً: «أستمتع الآن بأفضل نسخة من تياغو سيلفا. أعتقد أنني أعيش أفضل اللحظات في مسيرتي الرياضية».

X