السبت 6 آب 2022

10:11

حكومة تصريف الأعمال حتى نهاية ولاية عون... والرئاسة رهن ترسيم الحدود البحرية

المصدر: وكالة الأنباء الكويتية

غابت الاتصالات بشأن تشكيل الحكومة، خصوًصا بعد التقاصف المتبادل بالبيانات الساخنة بين الرئيس المكلف وبين الفريق الرئاسي الذي يقوده رئيس التيار الحر جبران باسيل، وبات واضحًا أن حكومة تصريف الأعمال ستواصل إدارة البلاد حتى نهاية ولاية الرئيس عون، في 31 أكتوبر/تشرين الأول، وربما بعده في حال الفراغ الرئاسي.

 

وجوهر الخلاف بين الفريقين، هو بنظر المصادر المتابعة، التعيينات الإدارية، حيث أن الرئيس عون ورئيس التيار الحر جبران باسيل يريدان إجراء سلسلة تعيينات شاملة في المواقع كافة، وبالذات حاكمية مصرف لبنان، هذه الرغبة اصطدمت برفض الرئيس ميقاتي ومعه الرئيس نبيه بري، اللذين رأيا استحالة إلزام رئيس الجمهورية المقبل بتعيينات إدارية تفرض عليه، إضافة الى الخلاف حول الكهرباء.

 

وعن الاستحقاق الرئاسي، تقول المصادر المتابعة ان مصير الانتخابات الرئاسية، مرتبط بمهمة الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين على صعيد ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، وإلا فقد يكون الفراغ، ومن هنا قول المفكر الإسلامي د.رضوان السيد لإذاعة «صوت لبنان» ان البلد على أبواب الانفجار الكبير الكبير.